برنامج الأمم المتحدة للتنمية يدعم الشبكة الشاملة لتمكين النساء

 السيدة ميسون مطر، المؤسس والمدير التنفيذي لفندورا و سفيرة النساء في ريادة الأعمال شاركت طالبات الأحفاد في ريادة النساء للأعمال.

يوم الأحد 13 ديسمبر 2015, شبكة المرأة الخارقة في الخرطوم احتفلت بنهاية الدورة الأولى للشبكة . يمكن رؤية الإنطباعات من الفعالية عبر

https://www.youtube.com/watch?v=BqilVW5xhd0

المرأة الخارقة (دعم الحماية، تمكين إعادة دمج المرأة) هي شبكة شاملة لتمكين المرأة متركزة على المسافة، الصوت، المجتمع والأمل.

الدورة الأولى شهدت تخرج المجموعة الأولى من الأشخاص الداعمين و تشكيلهم داخل بنيه مجتمعية.

هذا الإطار من مجموعات الدعم المشتركة وعضوياتهم يمكن أن تستخدم لدعم و دمج الجولة الثانية من الأعضاء الجدد و لتنفيذ نشاطات المشروع في المجتمعات التي يعيشون فيها، وبذلك زيادة التأثير و الإستدامة.

طريقة المشروع هي مبتكرة في أنها تدمج نهج التركيز على الناجين متعدد القطاعات لدعم الأشخاص الضعيفين في المخاطر مع التركيز على التمكين الإقتصادي.

هذة الطريقة مستديمة لأنها تركز على النهج التجاري بدلا من التنفيذ المجرد لنشاطات المشروع. مع الوقت ستسهل بنية الشبكة تكوين نماذج عمل شاملة و مستدامة وقابلة للتطوير ضمن البيئات الحضرية و الريفية بالإضافة إلى محتويات البرمجة التنموية و الأنسانية.

أبرزت الفعالية سوق خيري، أداءات موسيقية، مشاركة الطلاب في تنمية الأعمال بالإضافة إلى عرض أول ل" صوت من الصمت" قصة درامية لسعيدة و صراعها للتغلب على الإبعاد. يمكن رؤية الفيلم في اليوتيوب على https://youtu.be/1yLY_xAuw60 .

شبكة المرأة الخارقة تساهم في هدف التنمية المستدامة رقم 5 :" تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والبنات ."