حكومة السودان والأمم المتحدة توقعان إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدات التنموية للفترة (2018-2021)

UNDAF-Sgin

الخرطوم، - وقعت حكومة السودان والأمم المتحدة اليوم إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدات التنموية للفترة 20182021 ، وهو الإطار التخطيطي للتعاون التنموي للأمم المتحدة في السودان على مدى السنوات الأربع المقبلة. تم التوقيع على إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدات التنموية من قبل معالي السيد عثمان أحمد فضل واش، وزير التعاون الدولي، وسعادة السيدة مارتا رويداس، منسق الأمم المتحدة المقيم للشؤون التنموية و الإنسانية في السودان، وذلك خلال حفل . رسمي ضم ممثلين من حكومة السودان والأمم المتحدة في 25 أبريل 2017وخلال الحفل، تعهدت حكومة السودان والأمم المتحدة بتعزيز التعاون والتنسيق والش ا ركة لتنفيذ إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدات التنموية كإسهام من الأمم المتحدة في تحقيق أهداف خٌطط التنمية الوطنية وأهداف التنمية المستدامة . و ضمن خطاب معاليه، ثمن السيد وزير التعاون الدولي الجهود المشتركة ما بين الحكومة السودانية و الأمم المتحدة بإعداد هذا الإيطار و أضاف : "يساعد هذا الإطار على تضمين التحديات التي تواجه قضايا التنمية المستدامة والعمل الإجتماعى بالسودان بما يشمل قضايا النزوح ومعالجة أثاره ، كالهجرة واللجؤ وتبعات ذلك على الجوانب الإقتصادية والإجتماعية” . وقد أشرف على صياغة إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدات الإنمائية، الذي تم عبر مشاو ا رت مكثفة مع مختلف أصحاب المصلحة الوطنيين، بما في ذلك الشركاء الحكوميين والمجتمع المدني، و ذلك بتنسيق من قبل مجموعة عمل. مشتركة بين الحكومة والأمم المتحدة باش ا رف من و ا زرة التعاون الدولي، اولتي بدأت عملها في يونيو 2015 من جانبها، س ل طت سعادة السيدة مارتا رويداس، منسق الأمم المتحدة المقيم للشؤون التنموية و الإنسانية في السودان الضوء على أن "إطار عمل الأمم المتحدة الجديد للمساعدات التنموية هو فرصة إستثنائية لمنظومة الأمم المتحدة ت مكنها من الإنطلاق المبكر لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في الس ودان ومواءمة دعمها بشكل وثيق متسقاً مع الطموحات الأساسية لخطط التنمية الوطنية في السودان ". وأضافت أن "أهداف التنمية المستدامة طموحة ومعقدة بشكل غير عادي، وتطالب الجميع، بما في ذلك الأمم المتحدة، باتعامل مع الامر بنهج مبتكر و خلا ق. وسوف نحتاج إلى العمل عبر كل القطاعات في جهد جماعي من أجل تحقيق هذه الطموحات ".